مــوقـع الأستـاذ لـحــسـن عـزوز .السيمياء , التناص, الرمز...
الدراسات الأدبية النقدية السيميائية التأويلية

الصفحة الرئيسية
مدخل
مدرسة بيرس السيميائية
معجم السيميائيات
السيميائية و التناص
نسمات التأويل
الانزياح الدلالي
أمل دنقل
فعل القراءة
قصائدالجنوبي
مدخل الى المنهج السيمي
تحليل الخطاب
القارىء والسيمياء
السيميائية و التأويل
المنهج السيميائي
السيميوزيس و القراءة
السيمياء
صور أمل دنقل
القنطرة في صور
دراسات نقدية
مواقع مفضلة
محاضرات ودراسات
الأدب العربي المعاصر
الرمز في الشعر المعاصر
دفتر الزوار
للإتصال بنا
جوزيڤ كورتيس ومدرسة باريس السيميائية الدكتور جميل حمداوي يعد جوزيڤ كورتيس J.Courtès من أهم أعضاء مدرسة باريس السيميوطيقية إلى جانب ثلة من الباحثين الذين كانوا يدرسون في جامعات العاصمة الفرنسية ومؤسساتها العليا وكانوا تلامذة ألجيرداس جوليان گريماس A.J.Gremas، ومن هؤلاء الدارسين : ميشيل أريفي M.Arrivé وشابرول C.Chabrol وجان كلود كوكي J.C.Coquet وآخرين. ولعل مايؤكد نعت هذا الاتجاه بهذه التسمية "مدرسة باريس السيميوطيقية" ماصدر عن أصحابها من كتب تعتمد تسمية المدرسة بـ "Sémiotique:l'école de Paris" إشارة إلى تصوراتها النظرية والمنهجية والتطبيقية التي تصدر عن مرجعية تكاد تكون متطابقة. فإذا نظرنا إلى جهود هؤلاء الدارسين ومنهم جوزيڤ كورتيس وجدناهم قد كرسوا كل جهودهم لدراسة منحى صعب في اللسانيات وهو المدلول أو جانب المعنى أو الدلالة أو التدليل La signification، واستكشاف جميع القوانين والقواعد الثاوية والثابتة التي تتحكم في توليد النصوص في تمظهراتها النصية واللامتناهية العدد والمختلفة على مستوى التنوع الأجناسي.وتطلعنا مكتبات هذه المدرسة بمؤلفات شتى معنونة بكلمة السيميوطيقا Sémiotique التي تحيل على الجانب التطبيقي على عكس السيميولوجياSémiologie التي تشير إلى التصورات النظرية لعلم العلامات. هذا، وقد طبقت السميوطيقا النصية التطبيقية التحليلية على عدة نصوص مختلفة الأجناس: سردية وحكائية ودينية وقضائية وسياسية وفنية.....وكانت تنطلق هذه الدراسات السيميوطيقية من اللسانيات والأنتروبولوجيا حيث استلهمت أعمال ڤلاديمير بروب وكلود ليڤي شتروس ومنجزات الشكلانية الروسية.